الإدارة المدرسية

الإدارة المدرسية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي بدولة البحرين1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إدارة الموقع
ADMIN-الجاسم
ADMIN-الجاسم


المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي بدولة البحرين1   السبت مارس 29, 2008 11:55 pm



المادة الأولى - المصطلحات والمفاهيم :
يكون للمفاهيم والعبارات التالية المعاني المحددة لها ما لم تدل القرينة على خلاف ذلك :


  • التحصيل : هو مدى ما اكتسبه الطالب من مهارات ومعارف ومواقف وقيم في فترة زمنية معينة مقارنة بمجموعة المهارات والمعارف والمواقف والقيم المطلوب اكتسابها .
  • التقويم التكويني : هو عملية تشخيصية تصحيحية مستمرة ، تهدف إلى ضمان إحداث التعلم المطلوب مع توفير تغذية استرجاعية لمعاودة التعليم والتقويم من دون إصدار أحكام على المتعلم أثناء تعلمه ، وذلك بقصد تحسين مردود عملية التعلم والتعليم وبناء الشخصية.
  • التقويم التجميعي : هو عملية تلخيص طولية تقوم على التقدم عبر الزمن وترمي إلى إبراز أهم نتائج التعلم المؤتلفة المتكاملة المبنية كلياً على مجمل التقويم التكويني .
  • الكفاية : هي القيام بعمل معين أو إحداث نتاج مطلوب بكفاءة وفاعلية على مستوى محدد ومنشود إنمائياً من الأداء .
  • الكفايات الأساسية : هي مجموعة الكفايات المؤتلفة والمتكاملة التي يستوجب إتقانها على مستوى معين كحد أدنى ، كي يتمكن الطالب من متابعة التعلم ، بحيث لا يجوز الجهل بها؛ وهي لا تتعارض مع إتقان كفايات أخرى ومع إنماء الشخصية .
  • الإتقان : هو وصول الطالب في أدائه التعلمي إلى مستوى يرتفع تدريجياً من معظم المطلوب تعلمه حتى يصل إلى كل المطلوب .

المادة الثانية - دور المدرسة في عملية التقويم :
تتولى المدرسة تقويم الطلبة تقويماً شاملاً متكاملاً على نفس المنوال الذي علمتهم على أساسه.
المادة الثالثة - طبيعة عملية التقويم :
التقويم عملية إنتاجية أدائية . كما أنها عملية تحليلية - تركيبية - تفاوضية مع المتعلم . وهي تتوخى تقدير موقع ذلك المتعلم على سلم النمو في مجالات معينة ، بغية مساندته ومساعدته على تحصيل الأصلح والأكثر من النمو والتقدم ، وتصويب مسيرته ، وتصحيح أخطائه ، وتسديد خطواته كلما لزم الأمر ، في جو تعلمي واجتماعي سليم. مما يؤدي إلى تطوير عملية التعلم والتعليم ولا سيما بناء الكفاءة لدى المتعلم تدريجياً في التوجه الذاتي والتعلم الذاتي والتقويم الذاتي ؛ ولذلك لابد أن يكون التقويم : تقويماً طبيعياً ، شاملاً متكاملاً من النوع نفسه المطلوب من المتعلم إنتاجه أو أداؤه بعد التخرج ؛ وبالتالي لا يكون التقويم الطبيعي مبتسراً ، أو قاصراً ، أو مصطنعاً بعيداً عن شؤون الحياة الفعلية ، وعن مقتضيات العمل والإنتاج والخدمات .
تقويماً حقيقياً ، أي فضلاً عن كونه تقويماً طبيعياً في حد ذاته ، يكون أيضاً حاصلاً في أطر طبيعية متنوعة ، ومشوقة، ومثيرة للاهتمام ، وميسرة لإظهار القدرات والمهارات والمواقف المنشودة ، ومعززة للثقة بالنفس ولتأكيد الذات ، فلا يجوز في التقويم الحقيقي أن يوضع المتعلم أو يحاط بأجواء أو ظروف غير طبيعية من أي نوع كانت بما فيها التضييق على استجابات المتعلمين بأية صيغة أو اختزالها ، أو أن يستبدل بها بدائل تخرجها عن طبيعتها ، وتنقلها من حيزها المتكامل الواقعي الفاعل إلى حيز شكلي فاقد المعنى والدلالة والدافعية ، نظراً لافتقاده إلى الإطار الطبيعي الحي .
تقويماً أدائياً، أي إنتاجياً ، يعطي المتعلم بواسطته منتوجاً منظماً في شمول وتكامل ، أو يقوم عملياً أو نظرياً بفعل من الأفعال الكاملة المطلوبة منه للتأكد من حدوث التعلم المتكامل لديه ، فلا يدل أو يؤشر فقط على شيء له علاقة ضعيفة بالمطلوب الطبيعي ؛ ولا يكتفي مثلاً بإظهار سلوك محدد بشأن الموضوع المطروح ، مثل اختيار الجواب من متعدد أو ما أشبه ذلك ؛ بل يبرز ما يستطيع أن يقوم به فعلاً ، ويخرجه إلى حيز الوجود - في إطار المواد التعليمية أو النشاطات التربوية المعينة - إنتاجاً كلياً علنياً ، يبقى في ملفه شاهداً حياً واضحاً على إنجازه الفعلي الطبيعي ، دالاً على حدوث التعلم وعلى استمرار حدوثه وتطوره .
تقويماً بدائلياً ، أي متعدد الوجوه والميادين ، ومستنداً إلى أكثر من مصدر واحد ، سواء أكان ذلك بالنسبة إلى أشكال محتواه أم بالنسبة إلى تعدد القائمين بالتقويم واختلاف خلفياتهم وثقافاتهم؛ بحيث يظهر غنى الطاقات الإنسانية وتنوع مقاصدها وأهدافها .
تقويماً ارتقائياً ، أي إنمائياً تكوينياً ممتداً إلى أطول فترة زمنية ممكنة ، ومساندة لمعرفة الذات، وبالتالي مؤمناً للنماء المستمر ، ومحسناً لتعلم الجميع وتعليمهم ، مندمجاً كجزء متكامل مع المنهج لا يتجزأ، ولا ينفصل عنه ، ومتلافياً أية عواقب سيئة للتقويم ، سواء أكانت مقصودة أم غير مقصودة .
مع العلم أن التقويم -كذلك- جزء لا يتجزأ من عملية التعلم والتعليم ، متحد معها اتحاداً اندماجياً، ولا يجوز فصله عنها . وفي حال يعتبر التقويم في حد ذاته عملية تعلمية - تعليمية؛ إذ تعقبه دائماً ، وبأسرع ما يمكن ، عملية تغذية استرجاعية تكشف القصور في الإنجاز ، وتتلافاه ؛ لتتبنى تقدماً جديداً مستمراً ، أو تظهر التفوق فتعززه وتثريه .
والمطلوب أن تكون جميع أنواع التقويم محكية المرجع ، أي أن تعود إلى مجال معرفي أو مهاري أو قيمي مشهود ومحدد ، ومعروف من قبل المتعلمين والمعلمين وكل من يعنيهم الأمر بأنه يمكن تعلمه . وتبنى عملية التعليم والنشاطات التربوية من جهة ، كما تبنى من جهة أخرى بنود التقويم على أساس هذا المجال المتطور . ويجرى التحكيم بين الممارسين التربويين على أساسه . وبالتالي لا تجوز المقارنة بين المتعلمين بعضهم بالنسبة إلى بعض ، بل تجرى المقارنة بين إنجاز كل فرد أو جماعة بالنسبة إلى المحكات أو المعايير المنشودة المتطورة ، والمحددة إنمائياً في مجال معين موضوع تحت متناول المعلمين . وتجوز مقارنة إنجاز المتعلم بذاته تطورياً لتصويب مسيرة تعلمه ، ومساندتها ، على أن تحل محل العلامات – وخصوصاً في الحلقتين الأولى والثانية – قوائم التشخيص والتقويمات النوعية ، و"الملفات الحقائب" التي تضم نماذج فعلية تطورية منتقاة من إنتاج المتعلم .
ويؤمل أن يحصل المتعلم -والحالة هذه- على صورة جانبية لأدائه الإجمالي مرحلياً ، مما يحدوه على تصحيح عثراته ، وتصويب مسيرته ، ورعاية نموه وتقدمه بشكل أفضل . وهكذا يستنير المتعلم والمعلم والأهل جميعاً بواسطة التقويم المنير ، وتتحسن أحوال التعلم والتعليم .
ولا بد أن تشفع العلامات والتقديرات كلما وجدت ، "بقوائم تشخيص" للإنجاز الحاصل ، تبين بوضوح نقاط الضعف ونقاط القوة في كل إنجاز ؛ فضلاً عن اشتمالها على خطة مبدئية لتلافي نواحي الضعف وتعزيز نواحي القوة لدى المتعلم وإغنائها .
كما ينبغي أن تدل العلامات والتقديرات فعلاً على درجة الإتقان التي بلغها المتعلم ، حيثما وجدت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي بدولة البحرين1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية :: أقســــــــام الإدارة المدرسية :: منتدى الإدارة المــــدرسيـــة بمملكة البحريــن-
انتقل الى: