الإدارة المدرسية

الإدارة المدرسية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي بدولة البحرين2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إدارة الموقع
ADMIN-الجاسم
ADMIN-الجاسم


المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي بدولة البحرين2   السبت مارس 29, 2008 11:58 pm



المادة الرابعة - إجراءات عملية التقويم وشروطها :


  1. تكون المدرسة مسؤولة عن إتقان الطلبة جميع كفايات المنهج المؤتلفة المتكاملة في كل حلقة من الحلقات الثلاث بالتعليم الأساسي ، وعليه توظيف أساليب وأدوات متنوعة لتقدير مستويات تحصيلهم في كل حلقة دراسية ، ولمعرفة مدى إتقان الطلبة للكفايات الأساسية المنشودة .
  2. يكون المعلم مسؤولاً عن إتقان طلبة صفه الكفايات الأساسية وكفايات المنهج الأخرى المنشودة مؤتلفة ومتفرقة -على الأقل-، ومؤمناً للنماء المستمر ، ومحسناً لتعلم وتعليم كل واحد منهم .
  3. تستمر عملية التقويم بحيث تغدو نشاطاً يرافق عملية التعلم والتعليم في جميع مراحلها منذ بدايتها حتى نهايتها مروراً بالعمليات التصحيحية ، الأمر الذي يقتضي من المعلم ممارسة التقويم التكويني المبني على أساس محكي المرجع ، والقائم على مبدأ إتقان الكفايات ، وهذا يتطلب أن يستخدم المعلم الوصف التشخيصي -الدقيق ما أمكن- في مختلف مراحل التقويم وأنواعه ، بحيث تظهر نقاط القوة التي يلزمها تعزيز وتدعيم وإثراء للإفادة منها في عملية التعلم والتعليم ، ونقاط الضعف التي تحتاج إلى تصحيح وعلاج وتغذية استرجاعية عاجلة تتلافى القصور ، من دون إصدار أي حكم على المتعلم خلال تعلمه .
  4. يكون التقويم شاملاً في أساليبه وأدواته بحيث يشتمل على تقنيات متنوعة ووسائل ملاحظة ملائمة لطبيعة الأهداف ؛ للتأكد من حدوث التعلم المتكامل ، وللكشف عن المهارات العليا : كحل المشكلات وتطوير أساليب التفكير مثل : القدرة على الاستنتاج والتعميم واستخدام القواعد والتعميمات في تفسير مواقف جديدة، والقدرة على إدراك العلاقات المعقدة بين الأسباب والنتائج بدلاً من اقتصار التقويم على المستويات المتدنية من التعلم ، وهذا يتطلب معارف متعددة لدى المعلم والمدرسة .
  5. يضع -المعلم بالتعاون مع زملائه في المدرسة- خطة عمل جديدة تشتمل على بدائل عدة (مضمون استراتيجيات، أساليب تعلم وتعليم .... ) بعد كل عملية تقويم يقوم بها ، استناداً إلى التغذية الاسترجاعية ، ويقوم مباشرة بمعاودة تعليم الطلبة الذين تبين أنهم لم يتقنوا إحدى المهارات أو بعضها أو جميعها ، مع تغيير وسائل وطرائق التدريس ومددها حتى يصل كل متعلم إلى مستوى الإنجاز المطلوب ، على أن يكلف الطلبة الذين أتقنوا الكفايات المطلوبة بنشاطات متقدمة في مجال الكفاية موضوع التعلم .
  6. إعطاء حالات بطئ التعلم أهمية خاصة من قبل المعلم والمدرسة ، وتأكيد عملية معاودة التعلم والتعليم وتوظيف أساليب متنوعة ؛ لتيسر المدرسة إتقانهم الكفايات في أقصر وقت ممكن .
  7. اعتبار مراجعة تقدير مستوى الأداء في نهاية كل حلقة دراسية أساساً في معرفة مدى تحقق أهداف الحلقة ، ومدى إتقان الطالب الكفايات المتكاملة حتى ينتقل إلى الحلقة الأخرى.
  8. تحتفظ المدرسة بملف فردي تراكمي للطالب ليضم معلومات وتأويلات متنوعة : صحية، واجتماعية وأكاديمية عن الطالب ، وذلك عبر الصفوف الدراسية ؛ ليستفيد المعلم منه في التخطيط لعملية التعلم والتعليم ، وتلبية حاجات كل متعلم.
  9. يتم تقدير مستوى الطالب انطلاقاً من موقعه بالنسبة لسلم أداء الكفاية المنشودة ، دون النظر إلى موقعه النسبي (بالنسبة للطلبة) ، أو مقارنة أدائه بتحصيل بقية الطلبة طوال فترة دراسته في مرحلة التعليم الأساسي ، بحيث تسير عملية التقويم وفق قوائم تشخيص تحدد الإنجاز الذي حققه كل طالب ، وتبين بوضوح نقاط القوة ونقاط الضعف في كل إنجاز . فعلى المعلم تطبيق قوائم التشخيص بدلاً من العلامات -ما أمكن- ، وتوظيف أساليب تبين وضع كل طالب من حيث إتقانه الكفايات وتحقيقه الأهداف ، مما يتطلب وجود ملف -حقيبة لكل طالب يضم نماذج فعلية من إنتاجه ، ليعرف تطور نموه الدراسي .
  10. يقوم المعلم -بالتعاون مع المشرف الاجتماعي- برصد ذوي الحالات الخاصة (المتفوقين والمتأخرين دراسياً والمعوقين) والاستجابة لاحتياجات كل منهم .
  11. تتبادل المدرسة والبيت المعلومات حول الطالب للمشاركة في متابعة دراسته ونمو مستواه العلمي والخلقي ، وللتعرف على الصعوبات والمشكلات التي يواجهها ، والتعاون من أجل التوصل إلى حلول لها ، وتصحيح مسيرته ورعاية نموه وتقدمه بشكل أفضل .
  12. يمكن لمعلم الحلقة الأولى ، بالتنسيق مع مدير المدرسة ، التصرف في تدريس وحدات محتوى مضمون المنهج تقديماً أو تأخيراً ، تعجيلاً أو تأجيلاً داخل المدة الزمنية لصفوف الحلقة بصفتها حلقة تعليمية متجانسة ومتكاملة.

المادة الخامسة - أساليب التقويم وأدواته :
يوظف المعلم في تقويم نمو طلبته أساليب وأدوات تقويم متنوعة بحسب متطلبات الموقف التعليمي لتقدير كفايات مختلفة ، مثل :

  1. الملاحظة المنظمة .
  2. النشاطات المخططة والنشاطات الذاتية التي يبادر بها الطلبة .
  3. المشروعات الفردية والجماعية الموجهة والذاتية .
  4. كتابة التقارير والأوراق البحثية .
  5. الامتحانات بأنواعها وأشكالها المختلفة من شفوية وتحريرية وعملية .

المادة السادسة - الانتقال من صف إلى صف أعلى في الحلقة الواحدة :

  1. في الصفين الأول والثاني

    • يقوم المعلم - عن طريق التقويم التكويني المستمر - بتحديد الطلبة الذين أتقنوا الكفايات الأساسية المؤتلفة والمتكاملة لينقلوا إلى الصف الأعلى .
    • أما الطلبة الذين لم يتقنوا -في نهاية العام- تلك الكفايات فتحدد المدرسة أسباب عدم إتقان كل واحد منهم هذه الكفايات ، من خلال أنواع التشخيص الذي أجري لهم طوال العام. وتعد المدرسة لهم برنامجاً دراسياً خاصاً ، في الصف الذي يرفعون إليه ، ويركز فيه على مساندتهم لتلافي مختلف جوانب الضعف ، وبخاصة في اللغة العربية والرياضيات . ويشمل البرنامج تنويع استراتيجيات وأساليب التعلم والتعليم ، وتبلغ المدرسة أولياء أمورهم بتقدمهم. وتكون المدرسة ومعلموها مسؤولين عن إيصال المتعلمين إلى الإتقان المنشود.
    • كما توفر المدرسة لذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة ، والذين يعانون من إعاقات جسدية أو ذهنية أو غيرها ، في الصف الأعلى الذي يرفعون إليه برنامجاً دراسياً علاجياً يستجيب لحاجات كل فئة منهم .ويستعان عند الاقتضاء بمشورة الاختصاصيين في الطب والصحة العقلية والإرشاد النفسي والاجتماعي .
</LI>

<LI>في صفوف النقل داخل الحلقتين الثانية والثالثة (الرابع والخامس والسابع والثامن)

  • ينقل إلى الصف الأعلى من أتقن الكفايات الأساسية المؤتلفة والمتكاملة لجميع المواد الدراسية المقررة للصف.
  • الطلبة الذين لم يتقنوا الكفايات الأساسية لمقرر أية مادة دراسية يدرس في الفصل الأول يستكمل تقويمهم في الفصل الثاني ، والذين لم يتقنوا الكفايات الأساسية المتكاملة لمقرر أية مادة يدرس في الفصل الثاني يستكمل تقويمهم في بداية العام الدراسي التالي ، وينقل إلى الصف الأعلى من وصل إلى مستوى الإتقان المنشود للنجاح .
  • الطلبة الذين لم يتمكنوا من إتقان معظم الكفايات الأساسية في مادة دراسية أو مادتين -غير اللغة العربية والرياضيات ، ولا تقل العلامة التي حصلوا عليها عن 40% من العلامة القصوى التي تمثل الإتقان الكامل لكفايات المادة يمكن نقلهم إلى الصف الأعلى ، على أن توفر المدرسة لهم المساندة التي يحتاجون إليها في المواد التي قصروا فيها .
  • الطلبة الذين يستكملون الدراسة في صفهم في العام التالي تعد المدرسة لهم برنامجاً دراسياً خاصاً يركز في علاج جوانب الضعف لدى كل طالب ، وذلك عن طريق تنويع استراتيجيات وأساليب التعلم والتعليم ، وتقوم المدرسة بمتابعتهم بشكل مستمر ، وإبلاغ أولياء أمورهم بنتائجهم .



المادة السابعة - انتقال الطلبة من حلقة دراسية إلى حلقة أعلى :

  1. الانتقال من الحلقة الأولى إلى الحلقة الثانية :

    • ينقل إلى الحلقة الثانية من أتقن في نهاية الصف الثالث ، الكفايات الأساسية المؤتلفة والمتكاملة للغة العربية والرياضيات في الحلقة الأولى .
    • تقوم المدرسة مستوى إتقان طلبة الصف الثالث للكفايات الأساسية للحلقة باتباع الإجراءات الآتية :
      أ- تقوم لجنة مكونة من معلمي الصف الثالث ، بإشراف مدير المدرسة ، بتحديد الطلبة الذين أتقنوا الكفايات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات من خلال نتائج التقويم التكويني المستمر ، وتستعين اللجنة أيضاً في إنجاز عملها بنتائج امتحان تجميعي تكاملي تجريه المدرسة لجميع طلبة الصف الثالث لتلخيص مدى إتقانهم للكفايات الأساسية في هاتين المادتين.
      ب- تدرس اللجنة ملفات تقويم الطلبة الذين لم يتقنوا الكفايات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات، في الحلقة الأولى ، على أن يقدم معلمو الصف الثالث تقارير تشرح حالة كل طالب ، وتعلل عدم إتقانه وتقوم اللجنة بتحديد الطلبة الذين يمكنهم الانتقال إلى الحلقة الثانية .
    • الطلبة الذين لم يتقنوا الكفايات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات ولم يصلوا بعد إلى المستوى الذي يمكنهم من الانتقال إلى الصف الثالث في العام الدراسي التالي مع تركيز العناية على جوانب الضعف لديهم وبخاصة في اللغة العربية والرياضيات ، وذلك عن طريق تنويع استراتيجيات وأساليب التعلم والتعليم . وينظم لهم برنامج تصحيحي يتناسب مع احتياجات كل فرد منهم ، على أن تقوم المدرسة بمتابعتهم بشكل مستمر وإبلاغ أولياء أمورهم بنتائجهم .
</LI>

<LI>الانتقال من الحلقة الثانية إلى الحلقة الثالثة :

  • ينتقل إلى الحلقة الثالثة من أتقن في نهاية الصف السادس الكفايات الأساسية المتكاملة لجميع المواد المقررة في الحلقة الثانية .
  • تقوم المدرسة مستوى إتقان طلبة الصف السادس للكفايات الأساسية للحلقة باتباع الإجراءات الآتية :
    أ- تحديد الطلبة الذين أتقنوا الكفايات الأساسية المتكاملة للحلقة في كل مادة دراسية ، من خلال نتائج التقويم التكويني المستمر ، وتستعين أيضاً بنتائج امتحان تجميعي تكاملي تجريه المدرسة لجميع طلبة الصف السادس ، لتلخيص مدى إتقانهم للكفايات الأساسية المتكاملة .
    ب- الطلبة الذين لم يتقنوا الكفايات الأساسية المؤتلفة والمتكاملة وخاصة اللغة العربية والرياضيات للحلقة الثانية ، ولم يصلوا بعد إلى المستوى الذي يمكنهم من الانتقال إلى الصف السابع ، يستكملون الصف السادس في العام الدراسي التالي ، وتركز المدرسة العناية على جوانب الضعف لديهم ، وبخاصة في اللغة العربية والرياضيات ، وذلك عن طريق تنويع استراتيجيات وأساليب التعلم والتعليم. وتنظم المدرسة لهم برنامجاً تصحيحياً يتناسب مع احتياجات كل فرد منهم ، على أن تقوم المدرسة بمتابعتهم بشكل مستمر ولإبلاغ أولياء أمورهم بنتائجهم .


</LI>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي بدولة البحرين2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية :: أقســــــــام الإدارة المدرسية :: منتدى الإدارة المــــدرسيـــة بمملكة البحريــن-
انتقل الى: